2010/05/25

أوراسكوم تيلكوم ونوكيا تعلنان عن طرح خدمات مشتركة


أوراسكوم تيلكوم ونوكيا تعلنان عن طرح خدمات مشتركة
أعلنت أوراسكوم تيلكوم ونوكيا عن خدمة الرسائل من نوكيا بشكل يسمح للمشتركين فى شبكة أوراسكوم تيلكوم فى مصر والجزائر وتونس وباكستان وبنجلادش وإيطاليا واليونان وكندا باستخدام غير محدود لخدمة البريد الاليكترونى والرسائل الفورية من خلال خدمة رسائل نوكيا وذلك مقابل رسم شهرى موحد.
ومن جانبه ، قال خالد بشارة العضو المنتدب لشركة أوراسكوم تيلكوم: "الشراكةالجديدة مع نوكيا لا تسمح فقط بالتوسع فى مجموعة الخدمات التى تقدمها المجموعة، بل تعبر عن التزامنا بتعزيز خبرات المستخدمين بتقديم حلول فعالة لهم، ونحن نتطلع إلى المزيد من التوسع فى آفاق التكنولوجيا لخدمة عملائنا وتمكينهم من استخدام أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا والتطبيقات فى عالم اتصالات المحمول بصورة أفضل".
وفى سياق متصل، قال روبين ريندال النائب الأول لمدير شركة نوكيا لشركات تشغيل المحمول "ترغب نوكيا فى إتاحة خدمة البريد الاليكترونى والدردشة عبر الهاتف المحمول لتكون فى متناول أكبر عدد ممكن من الناس، وبمصاحبة أوراسكوم تيلكوم سوف نتمكن من تقديم خدمة (رسائل نوكيا) إلى قاعدة واسعة من المستخدمين تتمثل فى 120 مليون مشترك فى شبكة الاتصالات التابعة لشركة أوراسكوم تيلكوم".
واتفقت أوراسكوم تيلكوم ونوكيا على تقديم خدمة "رسائل نوكيا" من خلال العديد من أجهزة الهواتف الذكية مثل "أى 5" و "سى 6" والهواتف المحمولة الأخرى مثل "سى 3" مع استمرار طرح المزيد منها، حيث كل ما يحتاجه العميل هو إدخال عنوان البريد الاليكترونى وكلمة المرور حتى يستطيع الدخول على حسابه مباشرة على شاشة الجهاز الرئيسية، وبإمكان المستخدم قراءة الرسائل وإرسالها وتمريرها والرد عليها وتحميل
الملفات وقراءتها وإرفاقها، وكل هذا يحدث على المحمول.

ويمكن لعملاء أوراسكوم تيلكوم إدخال حتى 10 حسابات شخصية للبريد الاليكترونى مباشرة على جهاز نوكيا من أمثال بريد "جي ميل" و"هوتميل" و"ويندوز لايف" و"أو في آي ميل" بالإضافة إلى مجالات التراسل الفوري المصاحبة لهذه المواقع الخاصة بالبريد، حيث يستطيع المستخدم القيام بالعديد من المحادثات من خلال أكثر من موقع فى نفس الوقت وأيضا التحكم فى طريقة ظهوره للآخرين بالإضافة إلى التحكم فى قائمة الأصدقاء.


المصدر:http://dostor.org/society-and-people/variety/10/may/24/17149

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة